منتدى العلوم الزراعية

عزيزنا الزائر ... زيارتك شرف لنا
و انضمامك لمجتمعنا يسعدنا كثيرا ...
و لاننا هنا من اجلك نرجو منك المشاركه معنا برأيك وبمعلوماتك لتقديم المزيد و المفيد لك و للرقى بمجتمعنا الزراعي
منتدى العلوم الزراعية

يهتم بمختلف العلوم الزراعية مثل بساتين الخضر و الفاكهة والزينة والمحاصيل والانتاج الحيواني والصناعات الغذائية والعلوم المرتبطة بها


    الفوائد الصحية لثمرة البطيخ

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 74
    نقاط : 202
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 01/01/2011

    الفوائد الصحية لثمرة البطيخ

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 11:47 am

    البطيخ لا تكمن فائدته فقط فى أنه يشبع عطش الإنسان أثناء حرارة فصل الصيف، لكنه يساهم فى تقليل حدة الاضطرابات التالية: أزمات الربو ومرض السكر وتصلب الشرايين وسرطان القولون والتهاب المفاصل.

    1- التركيزات العالية من مضادات الأكسدة:
    شرائح البطيخ ذات المذاق الحلو والمليئة بالماء تحتوى على كم من مضادات الأكسدة الطبيعية، فالبطيخ مصدر ممتاز لفيتامين (ج) وفيتامين (أ) حيث يحتوى على تركيزات عالية من البيتا-كاروتين، كما أن اللون الوردي من الداخل يشير إلى احتوائه على الكاروتينويد والليكوبين – وتكمن فائدة مضادات الأكسدة هذه فى أنها تسافر فى خلايا الجسم وتعمل على محايدة الجزيئات الحرة الطليقة.
    والجزيئات الحرة الطليقة هي مواد تتواجد فى جسم الإنسان وتتسبب فى ضمور الأنسجة والخلايا لأنها قادرة على أكسدة الكوليسترول مسببة التصاقه وترسبه على جدار الأوعية الدموية مما ينجم عنها إصابة الإنسان بالأزمات القلبية أو السكتة الدماغية.

    كما أنها تساهم فى زيادة حدة الأزمة الصدرية (الربو) إذا كان الإنسان مصاب بها بالفعل حيث تؤدى إلى انسداد ممرات الهواء ويصعب على المريض التنفس، كما أنها تزيد من حدة الالتهابات فى حالات الروماتويد والتهابات العظام مسببة ضمور فى المفاصل. وبالإضافة إلى ما سبق فإن الجزيئات الحرة تعمل على تدمير خلايا بطانة القولون وتحويلها إلى خلايا سرطانية.
    ومن حسن الحظ، أن فيتامين (ج) وبيتا-كاروتين هي مصادر هامة فى التخلص من هذه الجزيئات الضارة وتمنع حدوث ضمور فى الأنسجة معها. وقد أوضحت التجارب أن تناول قدر كبير من فيتامين (ج) وبيتا-كاروتين يساهم فى تقليل الإصابة بأمراض القلب والتخفيف من حدة تشنجات ممرات الهواء مع مرض الربو، كما أنها تقلل من احتمالات إصابة الإنسان بسرطان القولون وتخفف من حدة أعراض التهاب المفاصل والعظام.
    2- مادة الليكوبين الموجودة فى البطيخ:
    البطيخ مصدر مركز للكاروتينويد كما سبق وأن أشرنا، والمعروف عن هذه المادة أنها موجودة بوفرة فى ثمار الطماطم ويتم امتصاصها بشكل جيد من الطماطم المطهية بقليل من الدهون مثل زيت الزيتون.

    ومادة الليكوبين متوافرة فى البطيخ والمانجو، وهى إحدى مضادات الأكسدة التي لها خواص محاربة مرض السرطان ووقاية الإنسان من أنواع متعددة منه مثل:
    ووظيفة مادة الليكوبين كإحدى مواد مضادات الأكسدة لديها القدرة على حماية الخلايا فى الجسم من الأكسدة وحدوث التلف بها، كما أنها تحول دون إصابته بأمراض القلب وحماية الشريط الوراثى داخل خلايا الدم البيضاء (DNA).

    3- البطيخ والشاي الأخضر للوقاية من سرطان البروستاتا:
    المداومة على تناول الأطعمة الغنية بالليكوبين مثل البطيخ مع شرب الشاي الأخضر قد تساهم بقدر كبير فى تجنب إصابة الرجل بسرطان البروستاتا – وهذا وفقاً للبحث الذي تم نشره فى جريدة (Asia pacific journal of clinical nutrition) لجيان.إل.إتش وآخرون (Jian. L..Lee). وقد توصلت نتائج البحث إلى أن الرجال الذين يشربون الشاي الأخضر دوماً تقل احتمالات إصابتهم بسرطان البروستاتا إلى نسبة 86% مقارنة بمن يشربونه بشكل أقل، ونفس الشيء بالنسبة للرجال التي تتناول الفاكهة والخضراوات الغنية بمادة الليكوبين مثل الطماطم والمشمش والجريب فروت الوردي والبطيخ والباباى والجوافة تقل احتمالات الإصابة لديهم إلى نسبة 82% مقارنة بهؤلاء الذين يستهلكون كميات أقل من نفس الأطعمة.

    أما الانتظام فى تناول كلا من الشاي الأخضر والأطعمة الغنية بمادة الليكوبين يكون تأثيرها من الحماية مضاعف وأقوى من استهلاك عنصر بمفرده دون الآخر .. وهذا ما لاحظته الأبحاث.

    4- إنتاج الطاقة:
    البطيخ غنى بفيتامينات (ب) الضرورية إنتاج الطاقة، وخاصة فيتامين (ب6) وفيتامين (ب1) بالإضافة إلى الماغنسيوم والبوتاسيوم. وبما أن البطيخ يحتوى على كم كبير من الماء وعلى كم ضئيل من السعرات الحرارية عن غيره من الأطعمة الغذائية الأخرى (كوب واحد من البطيخ يحتوى فقط على 48 سعراً حرارياً وهو ما يفيد الصحة) فهو يقدم فائدة غذائية هائلة.

    5- الحماية من ضمور مقلة العين:
    من المعروف أن الجزر يقوى النظر وهذا ما سمعناه فى الطفولة، لكن ما الذي يقوى النظر للشخص الكبير البالغ ... إنه البطيخ وبتناول ثلاث حصص أو أكثر منه على مدار اليوم يقلل من احتمالات إصابة الشخص بضمور فى مقلة العين – هذا الاضطراب المرتبط حدوثه بالتقدم فى العمر – إلى نسبة 36% مقارنة بالأشخاص التي تتناول مقداراً ونصف منه يومياً.
    ونجد أن هذا الاضطراب يقل حدوثه مع تناول الفاكهة والخضراوات ومضادات الأكسدة من الفيتامينات (أ، هـ، ج) وتناول الكاروتينويد بوجه عام سواء فى المراحل المبكرة للمرض أو فى المراحل المتأخرة التي ترتبط بفقدان النظر.

    6- الأرجينين لخفض ضغط الدم وزيادة حساسية الأنسولين:
    هناك سبب آخر يدعو إلى تناول البطيخ قبل نهاية فصل الصيف وهو احتوائه على الحامض الأمينى (Citruline) الذي يستخدمه جسم الإنسان فى إنتاج حمض أميني آخر يسمى (Arginine) يساعد الجسم فى التخلص من الأمونيا، ونجد أن أكسيد النتريك فى الأوعية الدموية لا يعمل فقط على إرخاء الأوعية الدموية لكنه يخفض من ضغط الدم العالي.

    كما أن الحامض الأمينى الأرجينين يزيد من حساسية الجسم للأنسولين مع مرضى السكر النوع الثاني الذين يظهرون مقاومة للأنسولين.
    منقول[right]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 5:10 pm