منتدى العلوم الزراعية

عزيزنا الزائر ... زيارتك شرف لنا
و انضمامك لمجتمعنا يسعدنا كثيرا ...
و لاننا هنا من اجلك نرجو منك المشاركه معنا برأيك وبمعلوماتك لتقديم المزيد و المفيد لك و للرقى بمجتمعنا الزراعي
منتدى العلوم الزراعية

يهتم بمختلف العلوم الزراعية مثل بساتين الخضر و الفاكهة والزينة والمحاصيل والانتاج الحيواني والصناعات الغذائية والعلوم المرتبطة بها


    التسمم بالفيتامينات

    شاطر

    asdmkh
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 84
    نقاط : 204
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/01/2011

    التسمم بالفيتامينات

    مُساهمة من طرف asdmkh في الجمعة يناير 07, 2011 6:40 pm

    التسمم بالفيتامينات




    قد نلجأ إلى تناول الفيتامينات دون استشارة الأطباء، اعتقادًا بفائدتها بغض النظر عن حاجة الجسم إليها و لا نعلم أضرار الافراط في تناول تلك المستحضرات على صحتنا، فكثير من تلك الفيتامينات يختزن في الجسم و قد يتسبب في حدوث الكثير من المشكلات الصحية الخطيره و قد تسبب ظهور أعراض صحية اشبه بحالة التسمم!


    و قبل ذلك يجب ان نعرف ان الفيتامينات تنقسم الي شقين اساسيين و هما الفيتامينات الذائبة في الدهون و تشمل أ، د، ك، هـ و تقاس كمياتها بالوحدات الدولية ، اما الفيتامينات الذائبة في الماء فتضم حامض الإسكوربيك (فيتامين ج) و مجموعة فيتامين ب المركب و تشمل الثيامين (فيتامين ب1) و الريبوفلافين (فيتامين ب2) و البيرودوكسين (فيتامين ب6) و السيانو كوبالامين (فيتامين ب12) و النياسين (حمض النيكوتينيك و مركباته) و حمض الفوليك و حمض البانتوثنيك و البيوتين و الكولين تقاس كمياتها بالمليجرام.


    و قد اثبتت الدراسات العلميه أن تناول كميات كبيرة من الفيتامينات، بدون اعتبار الي الحاجه الفعليه للجسم لها يتسبب في كثير من المشاكل الصحيه و من امثلة ذلك:

    فيتامين أ



    اهم مصادره الكاروتين بنوعيه ألفا و بيتا , يؤدي تناول الإنسان كميات كبيرة من البيتا كاروتين الموجود بوفرة في الجزر و الخضراوات ذات اللون الأصفر إلى ارتفاع مستواه بالدم حيث يتلون الجلد بالأصفرـ البرتقالي و خصوصًا في راحة اليدين و أخمص القدمين و يختفي ذلك عند توقف المريض عن تناول كميات كبيرة من مركبات الكاروتين و قد تحدث هذه الحالة عند الإفراط في أكل الجزر الأصفر أو شرب عصيره لأنه ذو محتوى مرتفع من الكاروتينات و يستطيع الطبيب تمييز حالة ارتفاع تركيز الكاروتين في الدم غير الضارة صحيًا عن حدوث اليرقان نتيجة الإصابة بقصور كبدي وفيها يتلون بياض العينين للمريض بالأصفر و يؤدي تناول الشخص كميات كبيرة من المستحضرات الدوائية لفيتامين أ (الريتنول) و مشتقاته و التي تزيد على أكثر من عشرين مرة الجرعة اليومية المقررة خلال فترة تزيد على ثلاثة أشهر إلى حدوث حالة التسمم به، وتشمل أعراضها الصحية الشعور بالغثيان و القيء و ألم في البطن و الصداع و الشعور بالنعاس و تعب عام و وهن في الجسم و ألم في مفاصل العظام و صداع شديد و اضطراب عاطفي، و تُظهر الفحوص السريرية للمريض أحيانًا حدوث جحوظ في العينين و تورم عام oedema في الجسم و حدوث جفاف حرشفي بالجلد و شقوق بالفم و في أحوال نادرة يصاحب ذلك حدوث أعراض صحية سيئة أخرى مثل ارتفاع الضغط داخل العين و الصداع و تناقص في الإدراك الذهني و سقوط الشعر و يمكن حدوث حالة التسمم الحاد بفيتامين أ عند تناول الشخص جرعات كبيرة من مستحضراته الصيدلانية أو عند أكل كبد الدب القطبي كما هو معروف لدى سكان منطقة القطب الشمالي مثل قبائل الإسكيمو.


    و يكون علاجه الوحيد توقف المريض عن تناول المستحضرات الدوائية لهذا الفيتامين و الأغذية الغنية به في طعامه مثل كبد الدب القطبي، فتختفي بسرعة معظم هذه الأعراض المرضية بعد ذلك.


    التسمم بفيتامين «د»




    يستخدم فيتامين د في علاج حالات الإصابة بالكساح في الأطفال و لين العظام خصوصًا في النساء و يؤدي تناول جرعات كبيرة من هذا الفيتامين إلى حدوث حالة التسمم به، و هي تحدث نتيجة وجود تركيز مرتفع من فيتامين د في صورة مركب 25-OH-D3 الذي يزيد معدل نقل عنصر الكالسيوم من الطعام و ارتفاع تركيزه في الدم ثم ترسيبه في الأنسجة الطرية بالجسم بما فيها الكليتان وحدوث حالة كلاس كلوي، كما يؤدي تناول كميات كبيرة من هذا الفيتامين إلى زيادة معدل امتصاص عنصر الكالسيوم في الجهاز الهضمي و يشجع سحبه من مخازنه في العظام و بالتالي فقد قدرة الكليتين على عدم خروج كميات كبيرة منه في البول، و يمكن حدوث حالة التسمم بهذا الفيتامين عند حصول الشخص على جرعات كبيرة منه تصل نحو خمسة أضعاف الكمية المقررة يوميًا منه، وتكون حوالي 2000 وحدة دولية منه (50 ميكرو جرامًا) لفترة طويلة و تحدث هذه الحالة المرضية في الأطفال الرضع عند استعمالهم جرعات كبيرة من هذا الفيتامين.
    واكتشف الأطباء حدوث حالة التسمم بفيتامين «د» عند حصول الشخص البالغ على 4000 وحدة دولية منه والأطفال على 1800 وحدة دولية، وهي تؤدي إلى ارتفاع تركيز الكالسيوم في الدم لأكثر من 120 ملجم لكل لتر منه، ويعاني الأطفال المصابون بحالة التسمم بفيتامين «د» من أعراض صحية تشمل قلة الشهية للطعام والغثيان والقيء وحدوث إسهال بين حين وآخر وتهيج واكتئاب نفسي والشكوى من إحساس بنخز حول الفم وألم عام في الجسم. وتعالج هذه الحالة المرضية بالتوقف عن تناول المستحضرات الدوائية لهذا الفيتامين واتباع حمية غذائية قليلة المحتوى من الكالسيوم والحصول على مركبات ستيروئيدية عن طريق الفم والتي يعزى تأثيرها في تقليلها معدل امتصاص الكالسيوم في الأمعاء واستعمال مركبات خلابية لهذا العنصر تؤخذ عن طريق الفم.


    التسمم بفيتامين هـ





    يتناول الإنسان كميات كبيرة من فيتامين هـ V.E عند استخدامه في العلاج و هو أقل الفيتامينات الذائبة في الدهون سمية للجسم، فلا يسبب الحصول على جرعات كبيرة منه تصل نحو 20 مرة إلى 30 مرة من الكميات المقررة منه غذائيًا فترة طويلة أي ضرر صحي محسوس بالجسم، لكن يعاني مستعمله خلالها شعورًا بالغثيان ونفخة في البطن وإسهالاً، كما يؤدي تناول المريض جرعات كبيرة من فيتامين هـ إلى زيادة حاجة جسمه إلى فيتامين ك عند استعماله الأدوية المضادة لتجلط الدم عن طريق الفم.


    مجموعة فيتامين ب المركب



    كما يؤدي تناول جرعات كبيرة من النياسين (حمض النيكوتينيك و مركباته) و هو أحد أفراد مجموعة فيتامين «ب» المركب في صورة مستحضراته الصيدلانية كالمستعمل في علاج ارتفاع الدهون والكوليسترول بالدم إلى حدوث أعراض صحية جانبية تشمل توسع الأوعية الدموية في الجسم و تورد لون الجلد و تهيجًا في المعدة، و ترتفع أحيانًا مستويات قراءات إنزيمات الكبد و يرتفع تركيز السكر بالدم و تظهر أعراض داء النقرس، كما يؤدي تناول جرعات كبيرة من المستحضرات الصيدلانية لفيتامين «ب6» (البيردوكسين) بين نصف جرام و جرامين أو أكثر منه على شكل أقراص إلى الشكوى من اعتلال عصبي حسي محيطي في جسم المريض.

    و لحسن الحظ لا يؤدي تناول جرعات كبيرة من فيتامين «ب1» (الثيامين) عن طريق الفم فترة طويلة إلى ظهور أعراض تسمم محسوسة به، لكن قد يؤدي إعطاؤها عن طريق الحقن بالجسم إلى حدوث تفاعل تأقاني Anaphylactoid، ويؤدي تناول جرعات كبيرة من حمض النيكوتنيك (النياسين) الذي يستخدم أحيانًا في علاج ارتفاع تركيز دهون الدم إلى توسع الأوعية الدموية في محيط الجسم وتورد الوجه. ولم يتمكن العلماء من معرفة التأثيرات الدقيقة لعمليات تناول الإنسان كميات كبيرة من المستحضرات الدوائية لبعض أفراد فيتامينات مجموعة «ب المركب» الأخرى مثل «ب2» (الريبوفلافين) وحمض الفوليك و«ب12» (سيانوكوبالامين).


    فيتامين ج



    أكد العلماء عدم ضرر الإفراط في استعمال مستحضرات فيتامين ج (حمض الإسكوربيك) الصيدلانية، لكن يؤدي تناول جرعات كبيرة منه على شكل أقراص دوائية أو سواها إلى ظهور أعراض صحية جانبية مثل تهيج معدي و انتفاخ البطن و الإسهال و يعتقد نظريًا أنه يسبب زيادة فرص ترسيب حصى الأوكسالات في الجهاز البولي، لأن مركب الأوكسالات يتكون نتيجة عمليات الأيض الغذائي لهذا الفيتامين، لكن لم تؤكد ذلك التجارب السريرية عليه، ويتداخل فيتامين ج في دقة نتائج الاختبارات التشخيصية لبعض الأمراض مثل الكشف عن وجود خثرات دموية في الغائط فهو يعطي نتيجة سالبة لذلك، كما يؤدي خروجه في البول إلى التداخل مع نتائج الكشف عن وجود السكر في البول، إذ هو يماثل خروج السكر في بول المصاب بمرض السكر، كما يؤدي تناول جرعات كبيرة من مستحضرات فيتامين ج عن طريق الفم إلى ارتفاع تركيز حمض الأوكساليك في البول.

    إجراءات وقائية

    1ـ يستطيع الإنسان توفير جميع احتياجات جسمه من الفيتامينات عند حصوله على طعام متزن في مكوناته الغذائية ويحتوي عليها بكميات كافية.

    2ـ لا يؤدي عادة تناول كميات كبيرة من الأغذية الطبيعية الغنية بالفيتامينات حدوث حالة التسمم بها.

    3ـ عدم استعمال المستحضرات الصيدلانية لفيتامين واحد أو أكثر دون وصفة طبية تحدد الكميات المستعملة منه ومواعيدها وطول فترة تناولها.

    منقول بتصرف
    المصدر: شبكة الانترنت





      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 3:01 pm